إحنا أسود ولا خراف

اذهب الى الأسفل

إحنا أسود ولا خراف

مُساهمة  ساره كيوان في الأحد مارس 30, 2008 8:18 am






إنت أسد ,,,, لاء أنا خروف إنت أسد ,,,,لاء أنا خروف

طبعا أكيد كلكم مستغربين ايه اسد وإيه خروف ...
أنا هأقولكم ليه أنا بدأت موضوعى كده ...
يحكى أن كان هناك شبل ضاع من امه وابيه .... وتربى مع قطيع من الخرفان
هذا الشبل تربى وكبر الى ان صار أسدا وهو مع قطيع الخرفان .... فتربى على إنه خروف وليس أسدا
فذات يوم هجم قطيع من الأسود على قطيع الخرفان
فإذا المفاجأة ان هناك أسدا وسط قطيع الخرفان فدار هذا الحوار بين أسد حقيقى وأسد فاكر نفسه خروف



الأسد : إنت إيه اللى جابك هنا ؟؟؟؟ إنت أسد
الأسد التانى: لاءأنا خروف
الأسد : خروف إيه؟؟؟
الأسد التانى: انا خروف
الأسد: إنت خروف اصحى لنفسك فووق ... بص لنفسك فى اى مرايا إنت أأأأأأأأأسد



عارفين إيه معنى القصة ديه؟؟؟؟
إننا للأسف اتربينا على إننا ضعفاء ومفيش فى اليد حيلة نهائيا .... وأقصى ما يمكن عمله هو إننا نبكى على أطلال الماضى ونتحسر على ما فرطنا فيه
مع العلم أننا خير أمة أخرجت للناس
لكن للأسف جبلنا على الضعف والضعف والضعف حتى أصبحنا أجسام لشباب ولكن قلوب ضعيفة وعجوزة




إلى أن وصلنا فى نهاية المطاف إلى التطاول ونشر صور مسيئة للنبى صلى الله عليه وسلم
عارفين ليه؟
لأننا قوم أعزنا الله بالاسلام فلما أبتغينا العزة فى غيره أذلنا الله...................


هذا رسولُ اللهِ.. كيف يُسبُّ ؟!
بل كيف يعلنها خسيسٌ كلبُ ؟!
هذا رسولُ اللهِ.. كيف تجرءوا ؟!
ويلٌ لهم.. وصواعقٌ تتصبُّ
**
ثوري براكينَ.. أسودَ محمدٍ
ثوري جحيماً غاضباً لا يخبو
ثوري.. فليس هناك صبرُ دقيقةٍ
نَفَدَ انتظارُ الثائرين.. فهُبوا
**
رسموا رسولَ اللهِ أقبحَ صورة
تبَّتْ أيادي الحاقدين وتبُّوا
"حريةٌ" قالوا.. أيُلعبُ باللظى ؟!
علَّ اللظى بديارهم تنشبُّ
**
دِنِمَرْكُ.. لا عذراً.. ولا تتأسفي
قد فاتَ.. فاتَ الوقتُ هذا صعبُ
لا عفوَ.. إنّ عقولَكم بَقَرَيّةٌ
جفّت ضروعُ عقولِكم.. لا حَلْبُ
**
ها نحن أمةُ أحمدٍ.. لا ننحني
ورؤوسُنا لا تعتليها سحبُ
عنوانُنا: استعلاءُ أعظمِ منهجٍ
والعزُّ منبعه.. ون
عمَ الشِّربُ
ورسولُنا الأغلى.. وشمسُ حياتنا
وبذكرِ أحمدَ كم ترنَمَ صبُّ


عايزة احكى لكم موقف لإبى بكر الصديق يوضح لنا ان الموضوع مش موضوع قوة جسم لاء الموضوع اكبر من كده الموضوع قوة عقيدة وقوة إيمان :

روى البخاري وغيره من حديث عروة بن الزبير أنه سأل عبد الله بن عمرو بن العاص: "ما أشد ما لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم من المشركين، فقال عبد الله رضي الله عنه: رأيت عقبة بن أبي معيط جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فوضع رداءه في عنقه، فخنقه به خنقاً شديداً"
لقد تمثل أبوبكر موقف مؤمن آل فرعون، وقال مقالته، ودافع عن نبيه، وفي راواية أحمد في مسنده عن هذا الحديث فقام أبو بكر يقول وهو يبكي: { أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ

والمعروف ان ابى بكر كان نحيل الجسم فقيل انه بعد ان قام يدافع عن النبى صلى الله عليه وسلم قام اليه عقبة ابن ابى معيط فضربه ضربا مبرحا لدرجة انه كان لا يفرق بين اى جزء من وجهه وانفه بمعنى ان وجهه كله تورم

طيب سؤال ليه ابو بكر عمل كده؟؟؟؟


لان الموت اهون عليه من ان يخلص للنبى صلى الله عليه وسلم

ويذكرنا هذا بموقف الصحابى سعد ابن الربيع وهو يوصى الانصار" لا عذر لكم إن خلص للنبى وفيكم عين طرف"

يا جماعة كل واحد فينا يتخيل نفسه كده مش هأقول واقف أمام النبى صلى الله عليه وسلم بس هأقول تخيل نفسك ذهبت لزيارة قبر النبى صلى الله عليه وسلم تخيل هتقف وهتقوله ايه؟؟؟ هتقدر تتكلم؟؟؟
طيب هتقول ايه؟؟؟ ايه عذرك امامه ؟؟؟ محافظ على سننه؟؟؟؟

انتو عارفين ايه اللى حصل للنبى صلى الله عليه وسلم فى غزوة احد؟؟؟؟

النبى صلى الله عليه وسلم جرح فى خده الشريف جرحا شديدا لدرجة ان الصحابة لم يستطيعوا ايقاف الدم الا بصعوبة بالغة

ومقدمة اسنان النبى صلى الله عليه وسلم انكسرت
عارفين كل ده ليه؟؟

علشان يوصل لك دينك علشان يوصلك كل اللى انت مفروض تعرفه ............ طيب هتقف امامه وهتقوله ايه؟؟ لما ترى كل الصحابة اللى اتقطع واللى بقرت بطنه واللى ............

انت عملت ايه علشان توصل دين ربنا للناس

يالا يا جماعة ننوى اننا هننصر النبى صلى الله عليه وسلم :
فى نفسى

وفى اهلى

وفى جيرانى

وفى زملائى فى الشغل فى الكلية

فى المواصلات

هأعرف الناس سنة النبى صلى الله عليه وسلم

وليكن ذلك معذرتكم امام الله وامام حبيب الرحمان صلى الله عليه وسلم


_________________













avatar
ساره كيوان
AdMiNiStRaToR
AdMiNiStRaToR

عدد الرسائل : 118
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى