سب الدهر بين الاباحه والتحريم

اذهب الى الأسفل

سب الدهر بين الاباحه والتحريم

مُساهمة  شريف الفارسى في الأربعاء أكتوبر 24, 2007 10:59 pm

الحمد لله رب العالمين،أحمده سبحانه حمد الشاكرين،وأصلى وأسلم على المبعوث رحمه للعالمين،سيدنا محمد عليه أفضل الصلاه وأزكى التسليم،وعلى اله وأصحابه اجمعين،ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.


اما بعد فان اصدق الحديث كتاب الله،وخير الهدى ِ هدى ِ محمد صلى الله عليه وسلم.

قأل تعالى(ومن أصدق من الله حديثا)............وقأل سبحانه(ومن أصدق من الله قيلا).

وقأل ربنا فى حق نبيه(وما ينطق عن الهوى *ان هو الا وحى يوحى*علمه شديد القوى).


سأتحدث فى موضوع أرى أنه مهم جدا،وسأدع الامر لكم ،وأساله سبحانه الصدق والاخلاص فى الاقوال والاعمال والاحوال.


(سب الدهر بين الاباوالتحريم ).

وسأتحدث عن هذا الموضوع بالذات لانه من الاهميه بمكان،وقد يقع فيه كثير من الناس وهم لايعلمون ما يحل بهم من الذنب العظيم والاثم الكبير...............والله المستعان



وسأطرح بين ايديكم بعض الاحاديث النبويه التى تبين ما اقول لكم.


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم قَالَ "لاَ تَسُبّوا الدّهْرَ. فَإِنّ اللّهَ هُوَ الدّهْرُ".




وعنه رضي الله عنه قال :


سَمِعْتُ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "قَالَ اللّهُ عَزّ وَجَلّ: يَسُبّ ابْنُ آدَمَ الدّهْرَ. فإني أَنَا الدّهْرُ. بِيَدِيَ اللّيْلُ وَالنّهَارُ".



وعنه رضي الله عنه . قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم:


"قَالَ اللّهُ عَزّ وَجَلّ: يُؤْذِينِي ابْنُ آدَمَ. يَقُولُ: يَا خَيْبَةَ الدّهْرِ فَلاَ يَقُولَنّ أَحَدُكُمْ: يَا خَيْبَةَ الدّهْرِ فَإِنّي أَنَا الدّهْرُ. أُقَلّبُ لَيْلَهُ وَنَهَارَهُ. فَإِذَا شِئْتُ قَبَضْتُهُمَا".
وقد يقول لى بعض الاخوه والاخوات الذين يشاهدون الموضوع ان فى بعض الايات والاحاديث جأء الدهر مذموم.!


مثلا:
قأل الله تعالى(فى يوم نحس مستمر)........وقأل سبحانه(فى ايام نحسات).......وقأل الله(هذا يوم عصيب).


وقأل حبيب القلوب والصادق المصدوق:صلى الله عليه وسلم(ياتى على الناس سنوات خدعات).
فكيف يفهم هذا مع النهي عن سب الدهر ، ومتى يكون ساب الدهر آثما ومتى لا يقع في الإثم إن تكلم في الدهر؟؟!!!


قال النووي في شرح مسلم :



قال العلماء: وهو مجاز وسببه أن العرب كان شأنها أن تسب الدهر عند النوازل والحوادث والمصائب النازلة بها من موت أو هرم أو تلف مال أو غير ذلك فيقولون يا خيبة الدهر ونحو هذا من ألفاظ سب الدهر فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر" أي لا تسبوا فاعل النوازل فإنكم إذا سببتم فاعلها وقع السب على الله تعالى لأنه هو فاعلها ومنزلها. وأما الدهر الذي هو الزمان فلا فعل له بل هو مخلوق من جملة خلق الله تعالى، ومعنى فإن الله هو الدهر أي فاعل النوازل والحوادث وخالق الكائنات والله أعلم.انتهى

فلا بد من التفريق بين وصف الدهر على ما يجري فيه من أحداث فيوصف بها.

كاقوله تعالى(فى يوم نحس مستقر-فى أيام نحسات-هذا يوم عصيب).

أو كاقول النبى(يأتى على الناس سنوات خدعات)


وبين سب الدهر باعتبار إضافة ما يجري من الأحداث له على أنها الفاعلة كقوله تعالى :



﴿وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَايُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ﴾



أوكقول الشاعر : قبـحًا لوجهـك يـا زمـان ... فإنـه وجهٌ لـه في كـل قبـح برقع

قال الشافعي وأبو عبيدة وغيرهما في تفسير قوله صلى الله عليه وسلم :


" لا تسبواالدهرفإن الله هوالدهر " كانت العرب في جاهليتها إذا أصابهم شدة أو بلاء أو نكبة قالوا : " يا خيبةالدهر " فيسندون تلك الأفعال إلىالدهرويسبونه وإنما فاعلها هو الله تعالى فكأنهم إنما سبواالله عز وجل لأنه فاعل ذلك في الحقيقة فلهذا نهى عن سب الدهر بهذا الاعتبار لأن الله تعالى هوالدهرالذي يصونه ويسندون إليه تلك الأفعال .


ومنه يفهم صحة استدلالي في مقال سابق ببيت الشعر الذي قاله المعري :


فياموت زر إن الحياة ذميمة ... ويا نفس جدي فإن دهرك هازل

ورحم الله الإمام أحمد القائل : إياك أن تتكلم في مسألة ليس لك فيها إمام .


وقد فصل ابن عثيمين رحمه الله القول في الحديث عن سب الدهر ومتى يكون مباحا ومتى يكون شركا وحراما

قال رحمه الله :

سب الدهر ينقسم إلى ثلاثة أقسام .

القسم الأول :أن يقصد الخبرالمحض دون اللوم : فهذا جائز مثل أن يقول " تعبنا من شدة حر هذا اليوم أو برده "وما أشبه ذلك لأن الأعمال بالنيات واللفظ صالح لمجرد الخبر .

القسم الثاني : أن يسب الدهرعلى أنه هو الفاعل كأن يقصد بسبه الدهرأن الدهر هو الذي يقلِّب الأمور إلى الخير أو الشر : فهذا شرك أكبرلأنه اعتقد أن مع الله خالقا حيث نسب الحوادث إلى غير الله .

القسم الثالث : أن يسب الدهر ويعتقد أن الفاعل هو الله ولكن يسبه لأجل هذه الأمور المكروهة : فهذا محرم لأنه مناف للصبرالواجب وليس بكفر ؛ لأنه ماسب الله مباشرة ، ولوسب الله مباشرة لكان كافراً .

[u] وجزاكم الله خيرا،وأسأل الله ان يكون هذا الموضوع شاهدا لنا لا علينا،وأعوذ به ان أذكركم به

وأنساه،وأعوذ بالله ان أكون جسرا تعبرون عليه الى الجنه ويرمى به فى نار جهنم.

وأخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين [/u
][

والسلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته lol!
avatar
شريف الفارسى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 61
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سب الدهر بين الاباحه والتحريم

مُساهمة  شريف الفارسى في الأربعاء أكتوبر 24, 2007 11:01 pm

ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم وتب علينا يا مولانا انك انت التواب الرحيم
avatar
شريف الفارسى
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 61
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سب الدهر بين الاباحه والتحريم

مُساهمة  ساره كيوان في الخميس أكتوبر 25, 2007 4:24 pm

جزاك الله كل خير اخ شريف

بارك الله فيك

موضوع اكثر من رائع

الله يكرمك ويعزك



فللسب مفاسد كما يقول ابن القيم

أحدها: سبه ممن ليس أهلاً للسب، فإن الدهر خلق مسخر من خلق الله منقاد لأمره متذلل لتسخيره فسابه أولى بالذم والسب منه.

الثانية: أن سبه متضمن للشرك، فإنه سبه لظنه أنه يضر وينفع.

الثالثة: أن السب منهم وقع على من فعل هذه الأفعال.

_________________













avatar
ساره كيوان
AdMiNiStRaToR
AdMiNiStRaToR

عدد الرسائل : 118
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى